مرحب بك بك زائرنا علي منتديات نجوم الفن السوداني


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 محمد علي الامي: ماذا قال؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حذيفه محمد ود المسعوديه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 361
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 28
الموقع : http://sudan.banouta.net

مُساهمةموضوع: محمد علي الامي: ماذا قال؟؟   الجمعة أبريل 20, 2018 12:03 pm

شاعر اسمه الأمّي .. ماذا أقول؟ ..

بقلم: الصادق عبدالله عبدالله

سودانايل

الأربعاء, 11 يونيو 2014 0م

*****

كتبت هذا الموضوع .. وضاع مني في تلافيف الحاسوب.. وحسبته أن طرقه مفتاح المسح..
لكن الواضح أنه انتابه مفتاح القطع وتلاه مفتاح اللصق.. اليوم اراجع في مسودة كتاب لي
عن الثقافة السودانية لاجد الموضوع مكث غير بعيد.. ليجد طريقه للتوثيق.. وخلفه مفتاح
ارسال...
كنت من قبل أبحث في الشبكة عن مادة أطرز بها مقالي عن الحرفيين. وقد كتبت العز لمين؟،
للنجّارين، للحدّادين، لجميع الحرفيين. مررت على معلومات عن حياة وأعمال الشاعر الحرفي
(الترزي أو الخياط) محمد على عبدالله (المشهور بالأمّي) حرفي من بين الحرفيين.
لا أدري ماذ سيفعل إن لم يكن أمّياً؟
قارئ الكريم فكّر معي أن هناك جينات من نوع مختلف لم تكتشف بعد وبالطبع لم تستثمر.
(هل هناك جين خاص لم يتم التعرف عليه بعد أم ماذا؟) .. واضح أن نتائج الخرائط الجينية
ستخبرنا عن الكثير المثير. أبقوا جاهزين..لا ينفع معها لو ولا ليت..
كان محمد ترزياً، هل يا ترى كان ايقاع الماكينة بين يديه يكسبه مغنطيسية من نوع ما،
فتنتظم لديه الكلمات مثل نظم إبرة ماكينة الخياطة أم ماذا؟ وما نوع التفعيلة التي تحدثها
ابرة الخياطة والتطريز. وهل كان عثمان حسين تحت ذلك التاثير، وهل كان علي المساح..
يذكر أن ابا داوود كان تحت تأثير ايقاع الكبريت. وقد قال برعي أن صوت عجلات القطار
أوحى له لحن سال من شعرها الذهب . لكن لا بد أن لمحمد علي ذخيرة وخلفية لم ترصد.
لكن رصد أنه قد طبع أغانيه في دواوين. لاحظ أن ترزياَ أمّياً في مدينة الأبيض يصدر ديواناً
للشعر يسميه (تاج الأغاني) و أخر يسميه (أغاريد). هي ليست أي دواوين!!، لكن قصائده
المرصودة تنبئ برصانة و تفرد شعره. هذا في وقت مبكر قبل منتصف القرن الماضي.
من اين يا ترى يمكن الحصول على تلك الدواوين؟. هل تحتفظ دار الوثائق السودانية بأي
منها؟
قارئ العزيز لقد قلتُ وأقول أن هناك من الادب و المعارف السودانية لم توثق ولم تنشر.
وبعض نشر واندثر . ومدينة الابيض التي ازدهرت في العهد التركي وغيرها من المدن
السودانية لم يكتب عنها بعد.
فلم تكن الأبيض وحدها فمدينة سنجة مثلاً كان يسير بين الناس فيها حسن نجيلة وعبدالله
رجب وأمين محمد زين وأحمد سالم خيرالله. كنّا صغاراَ َ في سنجة نقرأ للاستاذ أمين محمد
زين (كتاب فخيم باسم لقاء عند الغروب) يسطر فيه ملحمة من ملاحم الاستقلال والاستاذ
أحمد سالم خير الله يطرز قصة في كتاب عن اليتامي لا تملك إلا أن تذوب وجداً إنت تقرأه.
أما حسن نجيلة فمعروفة كتبه من بادية الكبابيش وحتى دار العروبة (الشام) رد الله لها
بريقها وألقها. وأولئك الأدباء كانوا أمامنا راي العين، لم يكونوا تاريخاً ولا رسوم تنقلها
قنوات الفضاء. شهدت مؤخراً حلقة توثيقية من مدينة الابيض للكاتبة السودانية ملكة الدار
محمد عبدالله.. سأل المذيع إحدى قريبات ملكة الدار ، من اين للاستاذة بهذه القدرات الابداعية؟..
كانت الإجابة مفاجأة لي ، وربما لآخرين: أن ملكة الدار درست بسنجة.. نعم سنجة!!!

ثم ذهبنا لحنتوب والكتاب الذي بين أيدينا (جغرافية السودان) يقف أمامنا مؤلفه ليلقي علينا
دروسه درساَ درساً، الاستاذ الطيب على عبدالرحمن (رأي العين). ماذا دهانا؟.
يا ترى من أين جاء هؤلاء؟. لا بد أن ينبوعاً ونهراَ لم يكتشف بعد.
رجوعاً لمحمد عي الأمّي ، فمن نظمه تغّنى أبو داوود بحنجرة غير مسبوقة ولا تزال، ربما
لا يماثل حباله الصوتية إلا العود الذي بين يديه. كم يا ترى الذبذبات التي تتبع جرف المد الواو..
زرعوك في قلبي يا من كساني شجون
ورووك من دمي يا اللّادن العرجون
يا الباسم الهادي نورك سطع هادي
ماذا أقول .... ؟؟؟؟
في سناك وبيك الدلال عادي
ماذا أقول.....؟؟؟
شايقاني فيك بسمة .. سمحة ومليحة لون
في حسنك الفردي .. ياما نظمت فـــــــــــــنون
هيهات أسلو هـــــــواك يا اللادن العــــــــــرجون
أنا بي لقـــــــاك صادي لو في الخـــيال راضي
خصمي هواك ومين يا ترى القــــــــــــــــاضي ؟
ماذا أقول ....؟
وماذا تقولون يا هؤلاء؟.

وفي منتصف مدرج السلالم الموسيقية، وأقرب للفخامة الرخيمة يغني لمحمد علي عبدالله
الامّي الأمير (أمير العود) حسن عطية ويردد وراءه الجيل الثالث من المطربين نادر خضر
أغنية، بصوت أقرب لطرف السلم الأيسر (الحاد) (سألته عن فؤادي):

سـألته عن فـؤادي وعن ســبب هـيامه
أجـــابني ما هو عــارف ...
عشقته وجمـاله نظمته فى فنونى
جفانى صدى عنى تركنى لشجونى
إذا تلاشى صبري وترعرعت جـنونى

واذا أنبرى فؤادى لعهـدى ما بخـالف
حبيبى يا مدلل بحـــق صفا كمالك
حرمتنى وصــالك ومِلت عنّى مالك
أنا صريع محاسنك وانا أسير جمالك

تعال شوف زفيرى والعواطف
يا فــرحة الحـزانى ويا زينة المواكـب
يا ربرب الخمـيلة ويا زهـرة الكواكب
زمـانى جار معـاك وهاهو لى ناكب

بعـدك الصـلانى يادُرة المعـــــارف
جمـالك المكــمّل لهانى عن سـواك
وتيهك او دلالك رماني فى هـــواك
حبيـبي أنت .. كيف يكون دواك

أظن عفـوك ورضاك عـنّى لى يوالف
أهـــوى الذى ضنانى وغزانى بى نباله
ولا سأل فى حالى ولا خـطر بباله
يرانى أو أراه وأقـف ذليل قباله
واقوله أنت سيدى وفيم عنى صارف؟

من أين يا ترى يأتي الامّي) ب (بفرحة الحزانى و زينة المواكب) كما يأتي بربرب الخميلة
وزهرة الكواكب . هل رأيت قارئ العزيز ( زهرة الكواكب) هل هي التي قال عنها البعض
الآخر (فينوس يا رمز الجمال). وأكثر من ذاك دُرة المعارف (دُرة العلم) هكذا يتغنى الأمّي
بذرى العلم.

ومن أغانية (تقرأ على صوت المطرب ابراهيم خوجلي) على جرس الياء الممدودة وحروف النون.
لاحظ قارئ العزيز : ابو داوود صاحب حنجرة (باس) وصندوق صوتي ضخم، اختار اغنية المد فيها
مصحوب مع الواو الذي يسلك فيه الهواء المصحوب بالترددات الصوتية طريقاً طويلاً حتى يخرج
من الشفتين المضمومتين، ليحدث فعله في ذلك الجسم الصوتي الضخم. وذلك عند أبي داوود له
سحره .
أما ابراهيم خوجلي صاحب حنجرة (سوبرانو)، يختار من أشعار الأمي حرف المد الياء سابق
ولاحق لحرف النون (قبل وبعد النون). هكذا يتغنى بشعر الأُمّي مطرب صاحب حنجرة في أقصى
اليمين ومغنى آخر ذو حنجرة أخرى في أقصى اليسار (طبعاً في السلم الموسيقى يا أعزاء وليس
في السياسة أو غيرها).
غرد يا حمام أسمعني واشجيني بذكرة الأحباب بالله ناجيني
رحمـاك نجيني من دي الهمـــومالبي من قــاع سـجين
خلي الهـنا يجـيني وخلي السـروريصـبح في طيه زاجيني

تبريحي صاليني وهــيامي زاد أضـعاف وـنامي ساليني
قول إنت سلــيني خـلي الـيزول عنّي ألمي المـواليني
أنا شــوقي ماليني والـبين برى جسدي بنوايبه باليني

يا دمعه بليني ويا قسوةالأيـام فُتّي الحدود ليني
مين غيرك لي يشفيني ومين غيرك يعيد صبري المجافيني
قول ليه صافيني زمني القــصد هجري في هاوية خافيني

غاب رشدي أهديني في مـلتقى النيـلين اتغـني أشديني
على توتي عـديني تجد الأدب فـطري وتجد الحيا الديني
صابحني ماسيني يا جــالب الأفـراح لا تبقى ناسـيني

سجــعك يواسيني ورجايا فيكيا حمام يوم موتي ترثيني
أصعد وناديني وأقصـد رياض شمـــبات طــير بي وديني
في غناك أفــديني و اندب هناك حظي وسعدي المعاديني

بَطْرَىْ البسـاتين وبطــرى الشذى الفواح والمسك والتين
يا جـــنّة فُتيني هــل بعد هذا رجوع ؟ يا حـظي أفـــتيني
ان رمـت ترويني مروى العطـيش في اب روف. بجرعه داويني
في جـوفي كاويني حب الفــريد في أم در من قبل تكويني

أما أغنيات وسط صندوق الموسيقى لمحمد على الأمي تغنى بها مطرب الحقيبة بادى محمد الطيب.
لا بد أن نبرة بادي محمد الطيب فيها، و (معها صرخته المشهورة) تسري اثار صرخته في أوصال
كل من يسمعه، رحمهم الله :
إنت حـكمة إنت آيـة
ولّ انـسـان إنت صاحي ولّ نايم ولّ طرفك من طبعه نعسان
إنت راحي إنت روحـي إنت (انسـان عـيـي) يـا صاحي وإنت احـســن
إنت نـادي إنت هـادي إنت ميسـان إنتظـافـر إنت (ضـافر) اسـود وفـرسان

إنت شــادن إنت لادن إنت فـــتّـان إنت ضــــامر إنت سـامر إنت هـتّـان
إنت نـادر إنت نـاضــر إنت بسـتان إنتصـافي إنت نـافي زور وبـهــــتان
ياحــيـاتي يامـمـاتي هـاك سـطران الصـبـابة ومـر عـذابا و قـلبـي اقـران
إنت سـاهي إنت لاهـي إنت بطــران فـي دلالك فـي جـلالك ياسـامي وكـران

ياصـفـايـا يا وفـايا هـاك بـرهـان عـن غــرامي و طـــول هيامي السابني ولهان
عـزّ قـربك أمـا بـعدك مـالو لي هان قــــلبـي خـافـق هل توافـق قـدري ينـهان؟
يا حـبيـبي كـون طـبيبي أمري حيران طـولنهـاري ثم ليـلي سـاهي ســهران
طـال عـذابي صاح غرابي جوّي عكران دمعـي هـامي شوقي نامي و فرشي نيران

إنت حـالي إنت عـالي إنت سلـطان إنت سـاطـع و أنـا ساجع بي غناك رطّان
طـال انيـني فـاق حنيني ألحان لأوطــان والـيلـومـني فـي هـواك ياسيدي غلطان

ترى الكورس خلف بادي يردد (اليلومني خلي اليلومني)
في حالة يمكن أن توصف بالهستيريا الغنائية.

أما أغنية القيم العالية على صوت بادي ايضاً:
مابخـــاف من شي برضيخابر الـمُـقــــــدّر لابـد يـكـون
ان اتـاني الهـــم جيشه دافريلـقي ياخِلاّي صــبري وافر
يلـقي عـقلي التام ليه خافر يلقي قلبي شجاع ما جَـــبُون
بالعِـدا مـعــروف مـابـبادرمـابخون الجار ماني غـــــادر

مـابـقول للـــناس مثلي نادر بـل بـقول للخالق شـــــئون
مـاعصيت مولاي ماني فـــــاجرلا و لا بـالـعـالم بـتاجــر
نـفـــــسي يا احـباب ليها زاجرلـم أكون كل يوم ليّ لـــون
الثـبات مـعروف لَيْ مُعـــاصرلـو بقيت في داخل مَعاصـــر

والإلـه غـير شك ليّ ناصـر رغـم انف الواشي الخــؤون
قول لِي شاهد الزور فيم سائرهّـدي روعك قبل الخسائر
يـاما قـبلك عـميت بصائر مـن لسـاني وقولي الهتون
قول لي اهل الجــور والمساخرمـافي اوّل مالـيـه آخر

مـا بدوم العـز والمـفـاخر وما بدوم الظل و الحصون
عـن لسـان الحق ماني نافر وما جحدت الخير ماني كافر
مـاضمرت السوء ماني حافر للـصديق هاويات السـجون
::::*****::::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.banouta.net
 
محمد علي الامي: ماذا قال؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة الشعر السوداني :: شعراء الحقيبه :: مكتبة الشاعر محمد علي الامي-
انتقل الى: