مرحب بك بك زائرنا علي منتديات نجوم الفن السوداني


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 اللواء عوض احمد خليفه: شاعر الرومانسيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حذيفه محمد ود المسعوديه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 361
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 28
الموقع : http://sudan.banouta.net

مُساهمةموضوع: اللواء عوض احمد خليفه: شاعر الرومانسيه   الجمعة أبريل 20, 2018 9:22 pm

اللواء عوض أحمد خليفة «شاعر الرومانسية»

فريق ركن/ ابراهيم الرشيدعلي:الدفعة عشرين
صحيفة الانتباهة
الأربعاء 20-07-2011م

السيرة الذاتية
الميلاد: أم درمان 1931م
٭ الابتدائية والوسطى بأم درمان ثم التحق بالأحفاد الثانوية
٭ اجتاز شهادة كامبردج والتحق بكلية الآداب جامعة الخرطوم
«لمدة عام»
٭ التحق بالكلية الحربية في عام 1952 الدفعة «3»
٭ تخرج برتبة ملازم ثاني وتدرج في الرتب حتى رتبة النقيب
وعمل بالهجانة وسلاح الإشارة أم درمان والجنوبية «جوبا»
٭ نال ليسانس الحقوق من جامعة الخرطوم
٭ أعيد للخدمة بالقوات المسلحة برتبة العميد
٭ تم على يديه تأسيس فرع التوجيه المعنوي بالقيادة العامة
وفرع الخدمات الاجتماعية ومن مؤسسي الخدمة الوطنية
٭ عمل في منصب نائب رئيس الأركان للإمداد
٭ أُحيل للمعاش في عام 1974م
٭ التحق بوزارة المالية في درجة نائب الوزير في وظيفة المفوض
العام للتنمية 1974م ـ 1976م
٭ التحق بمؤسسة دار الأيام 1976م ـ 1978م رئيساً لمجلس
الإدارة ورئيساً لهيئة التحرير
اللواء عوض أحمد خليفة «شاعر الرومانسية»
شاعر متقن ومجدد ورقيق طوع الكلمة وسكب فيها من عاطفته ما جعلها
تنبض بالمعاني الزاخرة والصور الرائعة البديعة.. له دور كبير في إثراء
مسيرة الشعر الغنائي بأروع الكلمات وأجمل القصائد التي خلدت في
وجدان الشعب السوداني.. كتب الشعر منذ نعومة أظافره وكانت أشعاره
متميزة بما حوته من معانٍ وقيم، إلى جانب تلك الرومانسية الفائقة
الناطقة عبر الحروف المنمّقة التي يتجلى فيها صدق العاطفة ورهافة
الأحاسيس والمشاعر تربع بلا منازع في قلوب العشاق وحلق بالأرواح
في سماوات العشق والغرام وأصبحت قصائده رقماً لا يستهان به في
مسيرة الشعر الغنائي بالسودان وقد أثرى المكتبة الغنائية بالنفائس
والدرر الخالدات.
اللواء عوض أحمد خليفة تغنى له كبار المطربين وكانت له ثنائية خاصة
مع الفنان المبدع عثمان حسين استمرت لسنين طويلة وقد تغنى له
بأعذب الأغنيات وأجملها فكانت الدرر «خاطرك الغالي»، «ربيع الدنيا»
«عشرة الأيام»، «خلي قلبك معاي شوية»، وسيل منهمر من عذب
الكلام فاض في أريحية وانسكب في دنيا الجمال يدغدغ بؤر الحرمان
في سويداء القلوب العاشقة الولهانة ويسمو بها في سماوات الفن
والإبداع
عشرة الأيام ما بصح تنساها
كأنو ما جيتك وكأنو ما عشناها
وضمّانا أحلى غرام
ليه فجأة دون أسباب
من غير عتاب أو لوم
اخترت غيري صحاب
وأصبحت قاسي ظلوم
هان ليك فراقي خلاص
وأنا برضي حولك أحوم
والشاعر اللواء عوض أحمد خليفة مسكون بالإبداع طوع الكلمة وسكب
فيها من حسّه الشفيف وروحه العذبة وخياله الواسع، فأضاف إليها
بعداً غير محدود من العذوبة والرقة فانسابت كلماته بليغة تعبِّر عن
مكنوناته في وضوح وصراحة
أنا فيك عشقت الروعة ما أحلاها
في الدل والدلال
والمعاني الراسمة نور
إشراقة في عينيك ظلال
وابتسامتك لما تأسر قلبي
تحكي عن المحال
وتحكي عن شوقك إليّ
وتحكي عن بعد الوصال
كما تغنى له الفنان الكبير عبد الكريم الكابلي بأجمل الكلمات من خلال
قصائده «يا أغلى من عيني» و«كيف يهون عندك خصامي» فكانت
باقات من الورود فاح أريجها يعطر سماوات الفن في بلادي.
كيف يهون عندك خصامي
وترضى من عيني تغيب
وإنت بيك أسباب سعادتي
وإنت أكتر من حبيب
شفت بيك الدنيا زاهية
وعشت فيك أملي الخصيب
وأيضاً كان من نصيب الفنان الذري «إبراهيم عوض» عدد من أجمل
قصائد اللواء عوض أحمد خليفة «عزيز دنياي» و«غاية الآمال»
كما تغنى له الفنان زيدان إبراهيم بأغنية «كنوز محبة» و«في بعدك
يا غالي»
من لمسات حنانك
خلاص تمينا دور
وأيام مرة خالية
من طعم السرور
كل ما غنّى شادي
ذوبني الشعور
أقول يا ريت حبيبي
لو في الطيف يزور
سعادة اللواء عوض أحمد خليفة شاعر معتق برائحة المسك وطعم الشهد
وعبق الورد والياسمين، سكب أجمل القصائد وأروع الكلمات التي خلدت
في قلوب وأفئدة المحبين والعشاق ومنذ أزمان بعيدة.
لله درك سعادة اللواء فقد أظهرت من خلال أعمالك الخالدة مدى ما يتمتع
به العسكريون من رهافة في الإحساس ورقة في الشعور وبلاغة وعذوبة
في التعبير خلافاً لمن يعتقدون أن العسكرية جافة ورجالها غلاظ لا
يعرفون غير إجادة القتال والشدة في التعامل، فقد كنت الضابط المهندم
والقائد المحنك والشاعر الشفيف فخلدت أعمالك وسيرتك.

ولمن لا يعرفون سعادة اللواء عوض هو اليوم إمام وخطيب جامع
«الأدارسة» الشهير بأم درمان حي الموردة رجل علم ودين وتقوى
ويُذكر أنه أبكى المصلين بالمسجد في خطبة الجمعة التي كان إمامها
وخطيبها، وبعد انتهاء الصلاة وعندما كان في طريقه للخروج من
المسجد قال له أحد المصلين :
«لقد أبكيتنا اليوم يا عوض بهذه الخطبة العصماء»
فرد عليه مولانا عوض ممازحاً :
"الليلة بكيتكم وأمس بكيتكم" .
:::::::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.banouta.net
 
اللواء عوض احمد خليفه: شاعر الرومانسيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة الشعر السوداني :: شعراء الاغاني السودانية :: عوض احمد خليفه-
انتقل الى: